الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس تنظم دورة تكوينية حول وقاية الأشجار المثمرة

في إطار برنامج عملها لدعم التنمية الفلاحية برسم سنة 2019، وفي إطار تفعيل اتفاقية الشراكة مع المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس برسم نفس السنة، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس من 16 إلى 18 يوليوز 2019 بالمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس دورة تكوينية لفائدة عشرون فلاحا من منتجي الأشجار المثمرة المنحدرين من أقاليم الحاجب، إفران وصفرو وكذا بعض أعضاء الغرفة الفلاحية.

لقد مكنت هذه الدورة التكوينية التي امتدت على مدى ثلاث أيام من التطرق لمجموعة من التخصصات والجوانب:

  • اليوم الأول من الدورة التكوينية (16 يوليوز 2019) تم تأطيره من طرف الأستاذ م. لغفيري (متخصص في علم الحشرات) حول الحشرات وأضرارها على الأشجار المثمرة وكذا المكافحة البيولوجية والمندمجة. خلال هذا اليوم تم التطرق لمجموعة من الحشرات (دودة ثمار التفاح، المن، القرديات والقرمزيات) مع الأخذ بعين الاعتبار دورة حياتها، المراحل الحساسة، أنواع الأضرار الناجمة على مختلف مكونات الشجرة وكذا الوسائل الموصى بها فيما يخص الاصطياد، المنتجات المستعملة… من أجل محاربة هاته الآفات وضمان إنتاج جيد؛
  • اليوم الثاني من التكوين (17 يوليوز 2019) تم تأطيره من طرف الأستاذ ر. لهلالي حيث تم التطرق خلاله لأهم الأمراض الفطرية التي تصيب الورديات ذات البذرة والنواة (مرض جرب أو تبقع التفاح، البياض الدقيقي، التعفن البني على الورديات ذات البذرة) و كذا أمراض أخرى تصيب الوديات ذات النواة؛
  • اليوم الأخير من التكوين (18 يوليوز 2019) والذي تم تأطيره من طرف الأستاذ ع. الطاهيري، تم التطرق خلاله إلى الأمراض البكتيرية والفيروسية الأكثر خطورة على الورديات ذات البذرة والنواة ( التورم البكتيري، اللفحة النارية، مرض التفاف أوراق المشمش المصفر،….إلخ).

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة التكوينية كانت جد مهمة ومفيدة لأنها مكنت الفلاحين من فهم المنطق المعتمد من أجل توجيه مداخلاتهم، من معرفة الأمراض الجديدة التي تم تحديدها وكذا مختلف المنتجات التي أثبتت فعاليتها في محاربة مختلف الآفات والأمراض. في نهاية هذا التكوين، قامت المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس بتنظيم زيارة لفائدة المشاركين في أشغال هذه الدورة إلى مختلف واجهاتها (عيادة النباتات، استشارة في التسميد والمختبر المركزي) وذلك بهدف التعريف بمختلف الخدمات التي تقدمها المدرسة والتي من شأنها مساعدة الفلاح من أجل قيادة مساره التقني فيما يخص تحليل التربة، النبات،….إلخ.