الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس تنظم الدورة الثانية لمهرجان تثمين سلالة تمحضيت

        

بعد نجاح الدورة الأولى لمهرجان تثمين خروف تمحضيت سنة 2016، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة فاس- مكناس والفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء بتنسيق مع جمعية آيت محمد للبيئة والتنمية والتضامن وبتعاون مع باقي الفاعلين في المجال على صعيد الجهة، الدورة الثانية لمهرجان تثمين سلالة تمحضيت تحت شعار ” تثمين سلالة تمحضيت، رافعة للتنمية المحلية” وذلك خلال الفترة الممتدة من 24 إلى 26 يوليوز 2017 بجماعة تمحضيت (إقليم إفران).

          تجدر الإشارة إلى أن جهة فاس- مكناس تزخر بثروة مهمة من الأغنام حيث تعتبر سلالة تمحضيت أهم سلالة للأغنام بالجهة إذ تتوفر على خصائص إنتاجية مميزة ولحوم ذات جودة عالية تجعل منها منتوجا طبيعيا على اعتبار أن تربيتها تعتمد بالأساس على المراعي الشاسعة وغابات الأطلس. كل هاته الخصائص جعلت لتنمية سلالة تمحضيت أولوية في برنامج مخطط المغرب الأخضر وذلك عن طريق تحسين المراعي، تحسين جودة النسل، الصحة الحيوانية، دعم الأعلاف، ترميز السلالة….إلخ.

         في هذا الإطار، وباعتبارها فاعلا أساسيا في التنمية الفلاحية على صعيد الجهة، وبهدف تشجيع وتنظيم مربي الأغنام من أجل تطوير سلالة تمحضيت والمحافظة على المنتوج المحلي، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس الدورة الثانية لمهرجان تثمين سلاسلة تمحضيت والذي يهدف بالأساس إلى:

  • تثمين سلالة تمحضيت وتطوير الإنتاج المحلي،
  • دعم ومساعدة التنظيمات الفلاحية على تسويق منتجاتها،
  • خلق فضاء للتواصل بين الفاعلين وفرصة لتفعيل اقتراحات عملية للسعي قدما في تحقيق تثمين السلالة والرفع من دخل مربي الأغنام بالجهة،
  • تعزيز إشعاع المنطقة وتشجيع فعالياتها.

         لقد  شمل برنامج هذه الدورة يوما دراسيا تخللته عروض تقنية حول عدة مواضيع (الترميز، التثمين، تقنيات الإنتاج والتسويق، السلامة الصحية لسلالة تمحضيت، خدمات التأمين لفائدة مربي الأغنام ومواضيع أخرى)، كما تضمن البرنامج كذلك مباراة لانتقاء أحسن مربي الأغنام بالإضافة إلى سوق لبيع أغنام سلالة تمحضيت وعروض فنية وأطباق للتذوق.