جهة فاس مكناس

معطيات عامة عن جهة فاس – مكناس

          جهة فاس – مكناس هي إحدى الجهات الإثني عشر للمملكة المغربية بحسب التقسيم الجهوي لسنة 2015 وهي تتموقع في الوسط الشمالي للمغرب مما يمنحها موقعا جغرافيا استراتيجيا بالمقارنة مع باقي الجهات.

          تمتد جهة فاس – مكناس على مساحة تقدر ب4.427.004 هكتار أي ما يمثل 10 ٪ من مساحة التراب الوطني. يبلغ عدد السكان بجهة فاس – مكناس 4.236.892 نسبة بحسب الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 (منها 39٪ ساكنة قروية).

          في ما يخص الحدود الإدارية فإن جهة فاس – مكناس تحدها: شمالا جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، جنوبا جهة درعة – تافيلالت، شرقا جهة الشرق، غربا جهة الرباط – سلا – القنيطرة وجهة  بني ملال خنيفرة في الجنوب الغربي.

          من ناحية التقسيم الإداري فإن جهة فاس – مكناس  تضم عمالتين وسبع أقاليم موزعة على الشكل التالي: عمالة فاس، عمالة مكناس، إقليم الحاجب، إقليم إفران، إقليم مولاي يعقوب، إقليم صفرو، إقليم بولمان، إقليم تاونات وإقليم تازة . كما تضم الجهة 195 جماعة موزعة بين 34 بلدية و161 جماعة قروية.

المؤهلات الطبيعية لجهة فاس – مكناس

          تحظى جهة فاس – مكناس بمكانة مهمة على الصعيد الوطني وذلك راجع لعدة عوامل من أبرزها المؤهلات الطبيعية الهامة التي تحضى بها هذه الجهة مما يجعلها محط اهتمام واستقطاب للمستثمرين لاسيما في القطاع الفلاحي ، كما أن الجهة تعتبر كذلك مجالا لمجموعة من المشاريع المهيكلة والأوراش

التنموية التي تثمن مؤهلات ومميزات الجهة. هاته المؤهلات تعزز الوضع الإقتصادي للجهة داخل النسيج الإقتصادي الوطني.

  • التضاريس

          تتكون جهة فاس – مكناس من مناطق طبيعية متباينة يمكن تصنيفها إلى عدة وحدات جغرافية: الريف ومقدمة جبال الريف في المنطقة الشمالية، جبال الأطلس المتوسط، التلال العليا لميسور وسهل سايس.

  • التربة والمناخ

          تعرف جهة فاس – مكناس تباينا في التربة حسب المناطق حيث يعتبر سهل سايس من المناطق التي تتوفر على تربة خصبة وتتميز بمؤهلات فلاحية عالية. من ناحية المناخ فإنه يتنوع بين مناخ قاري في الشمال،  بارد ورطب في المناطق الجبلية ومناخ شبه جاف في التلال العليا لميسور، حيث يسمح هذا التنوع في المناخ بتواجد زراعات متنوعة تتأقلم مع خصوصيات الجهة.

  • التساقطات

          بالنظر إلى التفاوت الجغرافي على مستوى الجهة فإن التساقطات تعرف بدورها تفاوتا بحسب المناطق حيث يتم تسجيل أعلى معدلات التساقطات بجبال مقدمة الريف والأطلس المتوسط ب 700 ملم سنويا، متبوعة بسهل وحوض سايس ب 500 ملم، في حين لا تسجل مرتفعات ميسور سوى 200 ملم. تجدر الإشارة إلى أن جهة فاس – مكناس  عرفت على غرار باقي جهات المملكة انخفاضا ملحوظا في نسبة التساقطات خلال الفترة 2015-2016.

  • الموارد المائية

          تتمتع جهة فاس – مكناس بمكانة متميزة في ما يخص المياه السطحية وذلك نظرا لإختراق مجالها لمجموعة من الوديان والأنهار (سبو، ورغة، إناون، ملوية،…)، كما أنها تتوفر كذلك على فرشة مائية مهمة مما يستوجب ضرورة المحافظة عليها و استغلالها بشكل عقلاني من أجل ضمان استدامتها. كما أن جهة فاس – مكناس تتميز بوجود مجموعة من السدود (ادريس الأول، سد الوحدة، سد الشاهد،…..) التي تستعمل لأغراض متعددة كالسقي، إنتاج الطاقة والتزويد بالماء الصالح للشرب. بالإضافة إلى هذه السدود فإن البنية التحتية المائية بالجهة ستتعزز بإنجازمشروع سد مداز بإقليم صفرو الذي من المرتقب أن تكون له نتائج إيجابية على المنطقة والجهة.

  • الموارد الغابوية

          تتمتع جهة فاس – مكناس بمجال غابوي مهم وذلك راجع لتنوع المجال الطبيعي حيث تضم الجهة 1.246.255 ألف هكتار من الغابات أي ما يمثل 14 ٪ من مجموع مساحة الغابات على الصعيد الوطني تتمحور أغلبها بإقليم بولمان الذي يمثل 50 ٪ من المساحة الغابوية بالجهة. تزخر هذه الغابات بالعديد من الأنواع مثل الأرز، العرعر، الصنوبر، البلوط الأخضر، البلوط الفليني، البلوط الزان ،…إلخ.

 

المؤهلات الفلاحية لجهة فاس – مكناس

          يعتبر القطاع الفلاحي بجهة فاس – مكناس قطاعا حيويا حيث يشكل أحد ركائز التنمية الإقتصادية والإجتماعية. كما أن ساكنة العالم القروي بالجهة تعتمد على الفلاحة كنشاط رئيسي حيث يوفر هذا القطاع الشغل لفئة كبيرة من ساكنة العالم القروي.

          تعتبر جهة فاس – مكناس إحدى أهم الأقطاب الفلاحية على الصعيد الوطني حيث تزخر هذه الجهة بمؤهلات فلاحية واعدة. من ناحية المساحة فإن المساحة الصالحة للزراعة بالجهة  تقدر ب 1.340.826  هكتار منها 13٫7 ٪ مسقية، حيث تمثل المساحة الصالحة للزراعة بالجهة 15 ٪ من  المساحة الصالحة للزراعة على الصعيد الوطني. هذا وبالنظر إلى ظروف التربة والمناخ التي تعتبر ملائمة لأغلب الزراعات فإن جهة فاس – مكناس تزخر بتنوع مهم في سلاسل الإنتاج النباتي والحيواني بالإضافة إلى وجود نسيج مهم للصناعات الغذائية والتصنيع الفلاحي.

          تعرف جهة فاس – مكناس دينامية فلاحية مهمة حيث تحتضن هذه الجهة سنويا المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب الذي يعتبر موعدا سنويا للفلاحين ومهنيي القطاع من أجل الإطلاع على آخر مستجدات القطاع الفلاحي، كما أن الجهة تشهد كذلك إطلاق مجموعة من المشاريع في إطار مخطط المغرب الأخضر (الدعامة الأولى والثانية) .

          بالنظر إلى المؤهلات الهامة التي تزخر بها جهة فاس – مكناس فإن القطاع الفلاحي يحتل مكانة كبيرة داخل النسيج السوسيو اقتصادي بالجهة، كما أنه يمكن هذه الأخيرة من خلق تنافسية على الصعيد الوطني خاصة في السلاسل التالية :الزيتون، الكرز، البرقوق، التين، اللوز، العنب، الحبوب والبصل.

 

 

 

 

 

 

 

 

جهة فاس-مكناس